.comment-link {margin-left:.6em;}
Monday, May 11, 2009
سمو الرئيس .. حمدا لله على سلامتك وسلامة أهل الكويت
نحمد الله على عودة سمو رئيس مجلس الوزراء سالما معافى الى أرض وطنه الكويت. وقد كان موعد وصوله اشارة واضحة لمدى ترابط أهل الكويت وحبهم للاسرة الحاكمة بكل رموزها ، وان كان قد اجتاح مجتعمنا الكويتي المترابط منذ فترة بعض الفتن ومحاولات للتأزيم بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذيه مما انعكس أثرها واضحا على الشعب الكويتي الذي قد يكون فقد ثقته بالحكومة ونواب مجلس الامة. مشهد وصول سمو الرئيس في مطار الكويت الدولي كان اشارة لتعافي الشعب من عسر الهضم السياسي اللذي احاق بهم في الفترة الماضيه ، واستطيع القول انهم تناولوا جرعة دواء مهضمه وحمدالله على سلامة الجميع ونتمنى من الحكومة الجديده ونواب المجلس المنتخب الجديد روح جديدة يتخللها التعاون والنقد البناء والحوار الهادف اللذي يبعد عن الاسفاف . وقرة عينج يا كويت
 
posted by Fuzzy at 11:12 PM | Permalink | 16 comments links to this post
Tuesday, May 05, 2009
ديموقراطيه و هيبوقراطيه
قد يقول البعض ان الكويت بلد ديموقراطي يكفل لشعبه الكريم مساحة كبيره من الحريه - وهذا صحيح - ومنها حرية الممارسة السياسيه. ولكن أليس صحيح ان من يمارس السياسه يجب ان يكون ممن يتقنون هذا العلم ؟
قد استطيع القول ان شعب الكويت في الفتره الحاليه قد اصبحوا نسخة من سواق التاكسي في مصر ، لهم رأي وتصريح في كل موضوع وخبر ، وهذا دليل على الافلاس .......... أين ذهب المتخصصين بالعلوم السياسه ؟ واين دورهم التوعيوي للشعب الكويتي خصوصا في فترة الانتخابات الساخنه !!!!
بعد الحل الدستوري الاخير لمجلس الامه ، تداولت السنة الناس ان المجلس القادم سيكون مجلس ساخن أيضا وبالعامية - مجلس حده قوي - !! فمالذي يعطي المجلس القادم قوته ؟
أهي قوة مستمده من الصراخ والعويل ؟
ام هي قوة نابعة من القذف والتجريح ؟
نفتقد من عدة سنوات الطرح الهادف الهادئ اللذي يلتزم بأدب الحوار ، بل فلنقل يتلزم بعادات المجتمع ولنقل عادات الباديه ايضا ..
أصبح الجميع يستمد قوته من التطاول على الغير وعلى الاسرة الحاكمة ، وهي الاسرة الكريمة التي انتخبها الشعب منذ بداية الدوله ونجدد لها الولاء في كل مناسبة ووقت
قد يكون المجلس القادم ساخن او قد - يهديهم الله - ويقدمون للكويت وشعبها خدمة جليلة من خلال الطرح الهادف التنموي ... وفي كل الحالات .. أعتقد انه مجلس سريع قد لا يستمر أكثر من ستة أشهر . وهذا رهان سياسي مستمد من الوضع الراهن ويقد يقود الى حل غير دستوري - ان شاء الله - الى ان يتحلى الشعب بوعي سياسي يمكنه من الاختيار الصحيح المبني على معايير وأسس سليمه لا على طريقة الانتخابات الفرعيه أو المصلحة الشخصية أو هذا ولدنا !
 
posted by Fuzzy at 3:23 AM | Permalink | 0 comments links to this post